النظام الإيراني يعترف بغياب الناخبين في الإنتخابات رغم أعمال التزوير الواسعة

صحيفة الوئام الالكترونية 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أعلنت وكالة أنباء فارس أنه وبعد أكثر من 8 ساعات ونصف الساعة من بدء عملية التصويت تمكن 20 مليون من المؤهلين للإنتخابات من الإدلاء بأصواتهم» وأن هناك غياباً كبيراً للناخبين.

وتأتي هذه التصريحات رغم كل أعمال التزوير واختلاق الأرقام وبينما لم يبق إلا حوالي ساعة وربع إلى نهاية التصويت شارك فقط 35 بالمئة ممن تتوافر لديهم شروط المشاركة في الإنتخابات المزيفة.
وتأتي هذه الحالة في وقت كانت قوات الحرس وقوات البسيج وغيرها من القوات القمعية يبرمجون منذ مدة لممارسة أعمال التزوير واختلاق أرقام نجومية منها الإستفادة من أوراق الجنسية للمتوفين بأعداد هائلة
وطبع عدد كبير من نسخة ثانية لأوراق الجنسية وتكرار التصويت لأفراد الحرس وقوى الأمن مرة في المعسكر ومرة ثانية في المدينة

والتصويت بورقة الجنسية دون الحاجة إلى البطاقة الوطنية. الأمر الذي يمنح إمكانية التصويت لأكثر من مرة.
وإجبار السجناء على المشاركة في عملية التصويت.

وتفيد تقارير عن شهود عيان مصحوبة بالصور والفيديوهات في ساعات مختلفة من أمس في العاصمة طهران ومختلف المدن وفي العديد من المراكز كان عدد الموظفين فيها والعناصر الأمنية القمعية أكثر من عدد الناخبين.

وكان نظام الملالي ومن أجل استعراض إعلامي ولغرض تضليل المراسلين الأجانب قد نظم مراكز الإقتراع في طهران على نحو تظهر عدة مراكز مكتظة بالناخبين أمام المراسلين.

كما إن هدف النظام من التصويت المتزامن للإنتخابات الرئاسية وإنتخابات المجالس البلدية والقروية هو إيجاد اكتظاظ في الطوابير لأغراض إعلامية تلفزيونية.
 

رابط الخبر بصحيفة الوئام: النظام الإيراني يعترف بغياب الناخبين في الإنتخابات رغم أعمال التزوير الواسعة

إقرأ الخبر من المصدر : صحيفة الوئام الالكترونية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق