أخبار عاجلة
«الاستثمار»: توفير 8.5 آلاف فرصة عمل -

آخر الأخبار

ترجمان: مقابلة اتحاد الشغل التونسي للأسد تفتح أبواب جهنم على شبكات تسفير الإرهابيين

ترجمان: مقابلة اتحاد الشغل التونسي للأسد تفتح أبواب جهنم على شبكات تسفير الإرهابيين
ترجمان: مقابلة اتحاد الشغل التونسي للأسد تفتح أبواب جهنم على شبكات تسفير الإرهابيين

أعلن هيثم المالح المسؤول القانوني لما يسمى "الائتلاف الوطني السوري لقوى الثورة والمعارضة"، أنهم بصدد مساءلة الاتحاد العام التونسي للشغل أمام المؤسسات النقابية والقضائية الدولية، بعد تجميع البيانات والتصريحات الصادرة عن قادة الاتحاد الذين زاروا سوريا وقابلوا الرئيس بشار الأسد نهاية الشهر الماضي.

 وقال الباحث والكاتب باسل ترجمان، في تصريح لـ"سبوتنيك":

كلام المالح وغيره في تونس عبارة عن "إحباطات فيسبوكية"، التخوف الحقيقي لدى الأطراف المتورطة في الملف السوري ببدء نشر عدد من الحقائق، خاصة وأن النائبة ليلى الشتاوي، عضو لجنة تقصي الحقائق حول شبكات تسفير الإرهابيين، مشاركة في الوفد والزيارة.

وأكد ترجمان أن عضو مجلس النواب التونسي ليلى الشتاوي، "التقت أربعة إرهابيين تونسيين مقبوض عليهم في دمشق، وزودوها بكم خطير من المعلومات حول هذه الشبكات ومن يقف وراءها".

وتابع "كل هذا خلق أزمة عند الأطراف التي تستشعر أن العاصفة قادمة لا ريب فيها"، خاصة مع التطورات العسكرية الأخيرة التي جرت خلال الساعات الماضية في سوريا، "بانسحاب قوات جيش العشائر المسيطر على المناطق الحدودية بين سوريا والأردن والمدعوم من عمان، بعد وصول الجيش السوري واستلامه المناطق الحدودية وسيطرته عليها، وكان دور العشائر منع تسلل عناصر داعش والجماعات الإرهابية.

وأضاف "هذه كلها مؤشرات على انتهاء ما يسمى بحقبة الخراب العربي، التي حاولت اسقاط الدولة السورية".

وأوضح أن الأطراف التي تحكي بأنها ستقدم شكاوي… إلى آخره، تعي تماما أن أدوارها ستفضح تباعا في الفترة القريبة القادمة وأنها قد تكون "عرضة لملاحقات قضائية وقانونية داخل وخارج تونس"، على مستوى القضاء الدولي، عبر محكمة مجرمي الحرب، وأبواب جهنم ستفتح عليهم.

وأكد أن من تورط بشبكات التسفير ودعم الجماعات الإرهابية، "مشارك بجرائم الحرب"، وجرائم ضد الإنسانية التي ارتكبت في سوريا على يد هؤلاء الإرهابيين.

إقرأ الخبر من المصدر : Sputnik Arabic - سبوتنيك

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق أخبار السعودية : "السماري": خارطة الإصلاح تستقبل أيقونة جديدة من أيقوناتها المضيئة بإعلان مشروع البحر الأحمر
التالى تعرف على الدول التي تشارك في "جيش - 2017" في كازاخستان