أخبار عاجلة
متولي يرغب في الرحيل عن الإسماعيلي -

آخر الأخبار

السلطات التركية تعتقل 115 شخصًا على صلة بمنظمة « فتح الله جولن » الذي تتهمه أنقرة بتدبير المحاولة الانقلابية الفاشلة

السلطات التركية تعتقل 115 شخصًا على صلة بمنظمة « فتح الله جولن » الذي تتهمه أنقرة بتدبير المحاولة الانقلابية الفاشلة
السلطات التركية تعتقل 115 شخصًا على صلة بمنظمة « فتح الله جولن » الذي تتهمه أنقرة بتدبير المحاولة الانقلابية الفاشلة

على ما يبدو أن توابع المحاولة الانقلابية الفاشلة التي جرت في تركيا، قبل أكثر من عام من الآن، ما تزال مستمرة، وتلقي بظلالها على الأجواء السياسية المشحونة إجمالًا في تركيا، فيما بعد تلك المحاولة الفاشلة، وما تبعه من إجراءات اتخاذ السلطات التركية في سبيل ضبط كافة المتسببين ومن يقفون وراء تلك المحاولة، وكذلك الحيلولة دون تكرار تلك المحاولات الرامية إلى إنهاء حكم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وحزب العدالة والتنمية الذي يحكم في تركيا قبل خمسة عشر عامًا، وتحديدًا في عام 2002، وقد وجهت السلطات التركية في تلك الفترة، أصابع الاتهام صوب منظمة “فتح الله جولن”، المعارض التركي الشهير،

المقيم حاليًا في الولايات المتحدة الأمريكية، متهمة إياه بتشكيل كيانٍ موازٍ للدولة التركية، من رموز المعارضة وبعض العناصر داخل الجيش، والتي قامت على حد زعم السلطات التركية، بتلك المحاولة الانقلابية الفاشلة، وقد طالبت السلطات التركية في أكثر من مناسبة بسرعة تسليم “فتح الله جولن” بهدف تقديمه لمحاكمة عاجلة في تبعات المحاولة الانقلابية العسكرية الفاشلة في تركيا، التي وقعت في الخامس عشر من شهر يوليو / تموز من العام الماضي 2016، وفي جديد ذلك، وبشأن المعارض الإسلامي “فتح الله جولن” أيضًا، فقد أعلنت السلطات التركية عن اعتقال قوات الأمن التابعة لها، لمئة وخمسة عشر شخصا على الأقل بتهمة أنهم على صلة بمنظمة “فتح الله جولن”، التي تعتبرها السلطات التركية منظمة إرهابية.

السلطات التركية تعتقل 115 شخصًا بتهمة الاتصال بمنظمة المعارض الشهير فتح الله جولن

فقد أفادت وكالة الأنباء التركية المعروفة باسم “الأناضول”، أن السلطات الأمنية في تركيا قد اعتقلت ما لا يقل عن مئة وخمسة عشر شخصًا، أمس الأحد، في شمال شرقي تركيا، لاتهامهم بأنهم على صلة بمنظمة الداعية ورجل الدين التركي المقيم حاليًا في الولايات المتحدة الأمريكية “فتح الله جولن”، وفي تفصيلات الخبر، فقد أوضحت الوكالة التركية، فيما نقلته عن أحد المصادر داخل جهاز الشرطة التركية، أن مكتب المدعي العام القائم في محافظة “تيكيرداج” الموجودة في شمال شرقي تركيا، قد أصدر أوامره باعتقال مئة وسبع وعشرون شخصًا، بينهم رجال أعمال، وعناصر داخل الجهاز الشرطة التركية، وفيهم أيضًا ربات بيوت، وذلك بتهمة استخدامهم تطبيق يُدعى “ByLock” على الأجهزة الذكية، والذي تم من خلالها،

وفقًا لنتائج التحقيقات التي أُجريت في هذا الشأن، إجراءات التنسيق بهدف القيام بتلك المحاولة الانقلابية الفاشلة التي شهدتها تركيا في الخامس عشر من شهر يوليو / تموز من العام الماضي 2016، وقد اعتبرت السلطات التركية كما ذكرنا سلفًا، الداعية الإسلامي المُعارض “فتح الله جولن”، المسؤول الأول بل والعقل المدبر لتلك المحاولة الانقلابية العسكرية الفاشلة في تركيا، وأضاف المصدر الشرطي كذلك، أن حملة الاعتقالات التي تشنها السلطات التركية، بهدف الاحتواء الكامل لمن يقفون وراء تلك المحاولة الانقلابية العسكرية الفاشلة، في منطقة ” تيكيرداج” الواقعة في شمال شرقي تركيا، ستظل مستمرة،

يتزامن هذا، من المراسم الاحتفالية الكبرى والواسعة النطاق، التي تقيمها السلطات التركية، وأنصار الرئيس رجب طيب أردوغان، وكذلك مناصري حزب العدالة والتنمية الحاكم في البلاد، احتفالات كبرى، بمناسبة حلول الذكرى السنوية الأولى للمحاولة الانقلابية العسكرية الفاشلة التي جرت في الخامس عشر من شهر يوليو / تموز من العام الماضي 2016، بهدف الإطاحة بالرئيس “رجب طيب أردوغان”، وإنهاء حكم حزب العدالة والتنمية الحاكم في البلاد منذ أكثر من خمسة عشر عامًا، وأعلن القائمون على تلك المحاولة الانقلابية في وقتها، رغبتهم في إحلال نظامٍ أكثر ديمقراطي من نظام أردوغان، الذي يتهمونه بانتهاك الحريات، وقمع حقوق الإنسان في البلاد، وتثبيت دعائم حكم حزب العدالة والتنمية في البلاد، والعمل على تغيير نظامها السياسي نحو نظام إسلامي مخالف للعلمانية الحاكمة في البلاد منذ سقوط الخلافة الإسلامية العثمانية، على يد مؤسس الدولة التركية الحديثة، مصطفى كمال أتاتورك.

إقرأ الخبر من المصدر : العرب اون لاين

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق أخبار السعودية : بالعرضة النجدية.. أشبال "صدى الأمجاد" يشاركون بسوق عكاظ
التالى المفوضية السامية لحقوق الإنسان تنفي تقارير قطرية: يؤسفنا كذبهم