أخبار السعودية : "جبل الرماة" .. هناك سالت دماء الرسول الكريم وانطلقت شائعة وفاته

صحيفة سبق اﻹلكترونية 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
"المغامسي": رحى المعركة قدمت رسائل للتاريخ

ارتبط جبل الرماة الملاصق لجبل أحد في المدينة المنورة بالأحداث التاريخية ،إذ يعتبر جزءاً من خطة معركة أحد الشهيرة، وسبباً في قلب موازين الغزوة التي خسرها المسلمون، وعلى قمته سالت دماء الرسول صلى الله عليه وسلم بعد أن التف المشركون من الخلف، ومنه انطلقت شائعة وفاته في أرجاء "يثرب" ومكة.

يروي لـ"سبق" الباحث والمهتم بالصور التاريخية فؤاد المغامسي أن جبل الرماة من المعالم الجغرافية المرتبطة بتاريخ المدينة المنورة، وهو يعرف بجبل "عينين" والذي يقع في الجهة الجنوبية من جبل أحد، ويحد جبل الرماة من الجهة الجنوبية وادي قناة.

ووتابع: لهذا الجبل ارتباط بغزوة أحد فقد أوقف النبي -صلى الله عليه وسلم- عبدالله بن جبير رضي الله عنه في خمسين من الصحابة هم "الرماة"، وذلك يوم معركة أحد لكي ينضحوا عنه الخيل فإنها لا تصمد بالنبل، وقد أمرهم النبي بأن لا يتخلوا عن الجبل حتى لو تخطفتهم الطير، وحدث ما حدث من مخالفة الرماة ودوران رحى المعركة التي أفرزت عدداً من الرسائل والعبر التربوية في أحداث تلك الغزوة.

وكشف "المغامسي" أن موقع جبل الرماة أحد أهم المعالم التاريخية التي يحرص المتتبعون لسيرة النبي صلى الله عليه وسلم زيارته، ويظهر في الصورة المرافق للتقرير بعض المباني التي كانت على ذراه والتي استمرت إلى نهاية السبعينات الميلادية.

إقرأ الخبر من المصدر : صحيفة سبق اﻹلكترونية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق