أخبار عاجلة
وصدق شوبير في "وصفه" لمسؤولي الأهلي -

آخر الأخبار

في 5 قضايا| 28 متهمًا ينتظرون الإعدام.. وحل وحيد لنجاتهم

في 5 قضايا| 28 متهمًا ينتظرون الإعدام.. وحل وحيد لنجاتهم
في 5 قضايا| 28 متهمًا ينتظرون الإعدام.. وحل وحيد لنجاتهم

خمس قضايا وصلت إلى محطتها الأخيرة لتعلن عن أحكام نهائية بالإعدام بحق 28 متهمًا، لكن هل هناك حل يلتمسه هؤلاء للنجاة؟

 

توزعت الأحكام النهائية بالإعدام بين خمسة قضايًا هي :- ( أحداث القائد إبراهيم، أحداث شغب الإسكندرية، مذبحة بور سعيد، قضية مقتل الحارس "شباب المنصورة"، إستاد كفر الشيخ).

 

ووفقًا للقانون لم يتبق سوى خطوة واحدة هي تقديم التماس للنائب العام؛ لإعادة نظر القضية، يلتزم بموجبه النائب العام بتقديم تقرير بالقضية لمحكمة النقض في مدة لا تزيد عن 3 أشهر، لتقضي بالقبول أو بالرفض، حسب ما قال الحقوقي عزت غنيم مدير التنسيقية المصرية للحقوق والحريات.

 

وأضاف غنيم في تصريحات خاصة لـ"مصر العربية" أنه بمجرد تقديم الالتماس يُوقف تنفيذ أحكام الإعدام حتى البت في الالتماس من قِبل محكمة النقض، موضحًا أن تقديم الالتماس لابد أن يحتوي على دفوع جديدة لم تعرض على المحكمة من قبل.

 

وأوضح مدير التنسيقية المصرية للحقوق والحريات، أنه تم تقديم التماس إعادة النظر في قضية مقتل الحارس "شباب المنصورة"، وقضية أحداث شغب الإسكندرية "فضل المولى"، وقضية مذبحة بور سعيد، فيما سيتم تقديم الالتماس في "أحداث القائد إبراهيم" الأسبوع القادم، فيما ترفض محكمة القضاء العسكري إصدار منطوق الحكم ليمكن المحامين من تقديم الالتماس؛ معللًا ذلك بالأسرار العسكرية.

 

وفيما يلي عرض للقضايا:-


أحداث القائد إبراهيم

 

في 3 يوليو الجاري، قضت محكمة النقض، بتأييد حكم الإعدام الصادر ضد ياسر عبد الصمد محمد وياسر الأبصاري عبد النعيم في قضية أحداث شغب مسجد القائد إبراهيم بالإسكندرية التي وقعت عقب فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة.

 

كما أيدت المحكمة أحكام السجن الصادرة ضد 59 متهما، وبرأت المحكمة 3 متهمين كانوا حاصلين على حكم بالمؤبد.

 

كانت محكمة جنايات الإسكندرية، قضت بإعدام 3 متهمين، أحدهم غيابيا، ومعاقبة 25 متهما بالسجن المؤبد، ومعاقبة 22 متهما بالمشدد 15 عاما، ومعاقبة 20 متهما بالسجن المشدد 10 سنوات، لإدانتهم في أحداث العنف التي شهدها محيط مسجد القائد إبراهيم بالإسكندرية يوم 14 أغسطس 2013، على خلفية فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة.

 

قضية مقتل الحارس

 

وفي 7 يونيو الماضي، أيدت محكمة النقض برئاسة المستشار مجدي أبو العلا أحكام الإعدام بالنسبة لـ 6 متهمين في الطعون المقدمة من المتهمين فى قضية قتل رقيب شرطة من القوة المكلفة بتأمين منزل المستشار حسين قنديل، عضو اليمين في محاكمة الرئيس الأسبق محمد مرسى، بقضية أحداث الاتحادية، بعد أن كان الحكم الصادر من جنايات المنصورة بإعدام 7 في القضية المعروفة إعلاميا بـ"مقتل الحارس".

 

والمتهمون الستة هم (أحمد الوليد الشال، طبيب امتياز- عبدالرحمن عطية، طالب بطب الأزهر- خالد جاد عسكر، طالب دراسات عليا بكلية العلوم- باسم محسن الخريبي، مهندس ميكانيكا- إبراهيم يحيى العزب، خريج كلية الصيدلة - محمود ممدوح وهبة، طالب بكلية الهندسة).

 

وقبلت المحكمة طعن أحمد حسين دبور ومحمد على العدوي واستبدال العقوبة من الإعدام إلى السجن المؤبد، وعدلت الحكم في حق 3 متهمين آخرين وهم أيمن قمصان ومحمد عرفات وبلال شتله من المؤبد للسجن 3 سنوات.

 

إستاد كفر الشيخ

 

وفي 19 يونيو الماضي، قضت محكمة جنايات عسكري الإسكندرية برفض النقض المقدم في القضية رقم 325 لسنة 2015 المعروفة إعلاميا بـ"قضية إستاد كفر الشيخ"، وأيدت المحكمة في حكمها الصادر اليوم حكم الإعدام ضد 7 متهمين، 4 منهم حضوريا، و3 غيابيا.

 

وكانت أحكام الإعدام السبعة قد صدرت عن المحكمة العسكرية بالإسكندرية بتاريخ ٢ مارس ٢٠١٦ ضد لطفي إبراهيم خليل، وأحمد عبد المنعم سلامة، وأحمد عبد الهادي السحيمي، وسامح عبد الله أبو شعير حضوريًّا، إضافة إلى المحالين غيابيًّا وهم أحمد عبد الحميد منصور، وفكيه عبد اللطيف العجمي، وسامح أبو شعير، وذلك على خلفية وقوع انفجار في مكان تواجد طلبة الكلية الحربية بإستاد كفر الشيخ وقت انتظارهم الحافلة التي كان من المفترض أن تقلهم إلى الكلية، مؤديًا إلى مقتل ثلاثة طلاب وإصابة اثنين آخرين في يوم ١٥ إبريل ٢٠١٥.

 

فضل المولى

 

قررت محكمة النقض يوم الاثنين 24 أبريل الماضي، رفض طعن المتهم فضل المولي وتأييد الحكم الصادر ضده بالإعدام بقضية "أحداث شغب الإسكندرية 15 أغسطس 2013"، كما رفضت النقض طعن باقي المتهمين بالقضية وتأييد عقوبة السجن ضدهم بتهم مختلفة.

 

كانت محكمة جنايات الإسكندرية قضت بإعدام فضل المولى لاتهامه بقتل سائق تاكسي "مينا عزيز رأفت" أثناء مروره بسيارته أمام مسيرة قام بها أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي كما حكمت بالسجن لـ 16 متهما آخرين في أحداث التجمهر والشغب.

 

مذبحة بور سعيد

 

وفي 20 فبراير الماضي أصدرت محكمة النقض حكمًا نهائيًا بإعدام 11 شخصًا في قضية مذبحة بورسعيد التي راح ضحيتها 72 مشجعًا لكرة القدم عام 2012.

 

كانت محكمة جنايات بورسعيد، قضت في يونيو 2015 بإعدام 11 متهماً في قضية "مذبحة بورسعيد" التي راح ضحيتها 72 مشجعاً من جماهير النادي الأهلي، وعاقبت 10 متهمين بالسجن المؤبد، كما أصدرت بحق 10 متهمين آخرين حكماً بالسجن المشدد، وآخر بالسجن لمدة 5 سنوات على 12 متهماً من بينهم مدير أمن بورسعيد ورجال أمن، وأصدرت حكماً ببراءة 20 متهماً آخرين.


 

إقرأ الخبر من المصدر : مصر العربية

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق بدء إدخال الوصلات المنزلية بـ 11 محطة للصرف الصحى بقرى دمياط بالتقسيط
التالى محاورة السيسي: كل شيء وضح أمام الرأي العام الآن.. ويرد: «إلا لؤي»