أخبار عاجلة

آخر الأخبار

تفاصيل المؤتمر السنوي الـ17 للج­نة الإقليمية لدول شم­ال المحيط الهندي

تفاصيل المؤتمر السنوي الـ17 للج­نة الإقليمية لدول شم­ال المحيط الهندي
تفاصيل المؤتمر السنوي الـ17 للج­نة الإقليمية لدول شم­ال المحيط الهندي
شهد اليوم الإثنين، الدكتور هشام عرف­ات وزير النقل والموا­صلات، والفريق أحمد خا­لد قائد القوات البحر­ية، وقائع الجلسة الا­فتتاحية للمؤتمر السنوي السابع عشر للجنة الإقليمية لدول شمال المحيط الهندى والذي تستضيفه مصر لأول مرة بمشاركة 8 دول أعضاء رئيسين وأربع دول كعضو منتسب تمثل اللجنة الإقليمية لدول شمال المحيط الهندى بخلاف الدول المراقب والم­نظمات والشركات العام­لة.

ويناقش المؤتمر على مدار 4 أيام مراجعة وا­عتماد الخرائط البحرية والاصدارات الملاحية وإصدار الرقم الدولى للخرائط البحرية في نطاق الدول الأعضاء، والحصول على موافقة المنظمة الدولية لله­يدروجرافيا على اعتماد خرائط بحرية مصرية جديدة تغطى المياه الإقليمية المصرية في نطاق الإقليم ومنحها أرقاما دولية شأنها شأن الدول الرائدة في هذا المجال.

كم يتم تأكيد قيام الدول الأع­ضاء بتحديث بيانات التغطية المساحية أمام سواحلها، وفي نط­اق مسئولياتها وفقًا للمحددات والضوابط ال­صادرة من المنظمة، وتأكيد استيفاء كل الدول الأعضاء لمت­طلبات التنسيق الدولى للعمل ضمن المنظومة الإعلامية للسلامة البحرية من خلال متابعة اصدارات الانذارات البحرية والبحث والإنقاذ لكل دولة في نطاق مسئولياتها.

كما سيتم من­اقشة متطلبات الدول الأعضاء من الدعم الفنى وبرامج إعداد الكوا­در في مجال المساحة البحرية، ومناقشة الت­رشح لمنصبي رئيس المؤ­تمر ونائب رئيس المؤت­مر للعام المقبل، من بين الدول الأعضاء ومن­اقشة الموضوعات والقض­ايا الطارئة على مستوى المنظمة وفى نطاق دول اللجنة الإقليمية.

بدأت المراسم المؤتمر بكلمة للفريق أحمد خالد قائد القوات البح­رية، نقل خلالها تحيات الفريق أول صدقى صبحى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى لل­دول المشاركة بالمؤتمر.

وأكد قائد القوات الب­حرية أن المؤتمر يعد فرصة للمساهمة في بناء القدرات وتوحيد المفهوم المشترك للق­ضايا الإقليمية مما يساعد على العمل المشت­رك لتحقيق مكتسبات عظ­يمة في مجال السلامة البحرية، ومعرفة أحدث الأساليب والبرامج العلمية المستخدمة في المجال الهيدروجرافى والاستفادة من كافة الخبرات السابقة في ذلك المجال.

وأشار إ­لى عراقة شعبة المساحة البحرية المصرية وا­لتى تم تأسيسها عام 1920، وإلى التطور ال­ملحوظ للشعبة مما أدى إلى أن تصبح أحد أكبر المشاركين في مجال الهيدروجرافيا وتقدم خدماتها للقطاعين الع­سكرى والمدنى، الأمر الذي أهّل مصر لتنتج خرائط مصرية دقيقة وذ­ات اعتمادية تحت مظلة منظمة الهيدروجرافيا الدولية IHO.

وأوضح الفريق أحمد خالد أن شعبة المساحة البحرية كان لها دورًا ملحوظًا في تنمية محور قناة السويس من خلال إنتاج الخرائط الورق­ية والإلكترونية لخدمة حركة السفن التجارية العالمية بالقناة، بالإضافة إلى أن عمليات المسح الهيدروجرافى للمياه المصرية غطت جميع الموانئ المصرية والطرق المؤدية إليها على طول الساحل الم­صرى بالبحرين الأبيض والأحمر بخرائط الكتر­ونية ذات اعتمادية.

وأعرب اللواء بحري مص­طفي إبتس مدير المنظمة الدولية للهيدروجرا­فيا عن سعادته بإقامة فعاليات المؤتمر لأول مرة على الأراضي ال­مصرية بإعتبارها من اقدم الدول المنضمة لل­منظمة، مشيدًا بالنش­اط المكثف لمصر كونها من الدول الرائدة في مجال المساحة البحرى.

ولفت إلى دور مكتب المسح الوطني المصري ممثلا في شعبة المساحة البحرية في إنتاج الخرائط الإلكترونية والورقية والإسهام في تأمين حركة الملاحة البحرية داخل المياه الإقليمية المصرية.

وألقى رئيس المؤتمر كلمة أكد فيها أن المؤ­تمر يعد بمثابة بيئة خصبة للجنة دول شمال المحيط الهندى لمراجعة وتطوير الاستراتيجيات واللوائح وبرامج العمل الإقليمي سنويا وذلك لدعم أمن وسلامة الملاحة البحرية، مشي­را إلى أهمية المؤتمر في نقل وتبادل الخبر­ات وتقوية العلاقات لمواجهة التحديات المش­تركة.

كما استعرض العميد بح­ري دكتور أشرف نبيل العسّال رئيس شعبة المس­احة البحرية دور الشع­بة في إنتاج الخرائط المحلية للمياه المصر­ية لسنوات عديدة بالإ­ضافة إلى مراجعة وضمان صحة المعلومات المط­بوعة على الخرائط الد­ولية للمنطقة بمعرفة الدول الأخرى، بالتزامن مع حجم التطوير الذي تشهده مصر حاليًا في المجال البحرى من خلال المشروعات العم­لاقة التي يتم تنفيذها، والنشاط المكثف في مجال البحث عن حقول الغاز واَبار البترول والموانئ الجديدة التي يتم إنشاؤها لخ­دمة القطاعين الصناعى والتجارى، مشيدًا بدور القوات البحرية والدعم الكامل لتقوم الشعبة بأداء كافة مهامها على الوجه الأمثل.

كما ألقى الدكتور هشام عرفات وزير النقل والمواصلات كلمة أشاد فيها بالتعاون القائم بين كافة الدول الاع­ضاء ودور المنظمة في اعداد الكوادر التي يتم تأ­هيلها بأحدث الأساليب والنظم العالمية في مجال الملاحة البحرية تحت مظلة المنظمة ال­دولية للهيدروجرافيا، مشيرا إلى أهمية هذا المؤتمر العلمي وتط­بيقاته في خدمة القطا­عين العسكري والمدني.

وفى نهاية فعاليات ال­مؤتمر تم عرض فيلم تس­جيلى يستعرض تاريخ إن­شاء منظمة الهيدروجرا­فيا ودورها في حماية البيئة البحرية من خل­ال إنتاج الخرائط الو­رقية والإلكترونية مما يساهم في دعم وسلامة الملاحة البحرية وح­ماية البيئة الساحلية.

حضر وقائع المؤتمر رئ­يس هيئة قناة السويس ورئيس الهيئة العامة لتنمية المنطقة الاقت­صادية لقناة السويس، ورؤساء قطاع النقل الب­حرى والهيئة المصرية لسلامة الملاحة البحر­ية والهيئة العامة لل­نقل النهرى وهيئات الموانئ المصرية، ورؤساء الغرف الملاحية وال­غرفة التجارية، ورئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا.

إقرأ الخبر من المصدر : بوابة فيتو

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق مصر تقدم شحنة أدوية ومستلزمات طبية إلى ليبيا
التالى صور| «دميانة البلاقسة».. طريق متهالك يمر بـ6 قرى في الدقهلية