صور| رئيس «وسط البلد» بالإسكندرية يروي قصة العقار المائل

مصر العربية 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قال المهندس علي مرسي رئيس حي وسط بالإسكندرية إن العقار المائل في منطقة الازاريطة بُني عام 2003، بناء على رخصة بدور أرضي ودورين آخرين، إلا أن مالك العقار خالف وأنشأ 13 طابقًا، موضحا أن العقار صادر بشأنه 3 قرارات إخلاء، وأنه تم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية ضد المخالفين، حيث صدر قرار إخلاء إداري والذي يتم إحالته إلى قسم الشرطة لتنفيذه.


وأضاف في تصريحات صحفية حول ميل عقار مكون من 13 طابقًا في منطقة الأزاريطة، أن الحي تلقى بلاغا قبل إفطار أمس الأربعاء بسقوط حجرتين بالعقار رقم 18 شارع علي الخشخاني بالأزاريطة، وعقب انتقال المهندس المختص تأكد من صحة البلاغ، ووجد أجزاء معلقة بالعقار ورأى ضرورة إسقاطها حتى لا تشكل خطورة على المارة.


 وأوضح أن مدير المشروعات ومقاول الإزالة قاموا بإسقاط الأجزاء المعلقة، موضحًا أنه في حوالي الساعة الثانية صباحا حدث ميل في العقار المجاور، وأنه بناء على البلاغ الأول تم إخلاء جميع العقارات المجاورة، وبناء على ميل العقار تم إبلاغ غرفة العمليات والدكتور محمد سلطان محافظ الإسكندرية، والمنطقة الشمالية، معلقا: "لأنه وضع جديد أول مرة يحدث علشان نعرف حنتعامل معاه إزاي؟"


ولفت مرسي إلى أنه تم إخطار الدكتور إيهاب المصري رئيس لجنة المنشآت الآيلة للسقوط، الذي عاين المنطقة برفقة العميد أحمد العزازي رئيس اللجنة الهندسية في المنطقة الشمالية، وذلك بهدف تأمين العقارين المائل والمائل عليه، على أن يتم صلبهم وإزالة العقار المائل دون إحداث خسائر في العقارات المجاورة.


وأكد أنه لا يستطيع تحديد سبب الميل، وأن هناك لجنة من كلية الهندسة ستتولى ذلك، موضحا أن العقارات المجاورة جميعها آمنة، عدا العقار المائل والمائل عليه، مضيفا أن الحي يتعامل مع العقارات المائلة بشكل فوري ويتم إزالتها معلقا"إذا كان فيها خطورة، ودي أول مرة تعدي عليا حادثة بالمنظر ده".
 

وقال مرسي إنه على الفور سيتم حصر السكان فيهم وسيتم توفير سكن بديل لحين إنهاء الموقف. 

 

 

 

إقرأ الخبر من المصدر : مصر العربية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق