أخبار عاجلة
زيدان: رونالدو سيبقى.. قضي الأمر -
كلوب لبرشلونة: انسوا كوتينيو -
«فخر الدين» أمل الترجي -

آخر الأخبار

أسباب استمرار نزيف الدولار

أسباب استمرار نزيف الدولار
أسباب استمرار نزيف الدولار
خاص دنيا الوطن- علاء الهجين
تواصل العملات الأجنبية نزيفها أمام الشيقل الإسرائيلي، حيث وصل سعر صرف الدولار 3.56 شيقلاً، وهو أدنى مستوى له منذ 6 شهور، فما أبرز أسباب استمرار تراجعه؟ وهل يمكن للمواطنين الاستثمار في الدولار في الوقت الحالي؟ وبماذا ينصح المختصون فيما يتعلق باقتناء العملات؟

يوضح المحلل المالي والاقتصادي وأستاذ السياسات النقدية بجامعة الإسراء في غزة أمين أبو عيشة، أن أسباب تواصل انهيار الدولار أمام العملات الأخرى بشكل عام والشيقل الإسرائيلي بشكل خاص، عدم وضح الرؤى بالنسبة للموقف السياسي الأمريكي، سواء داخلياً أو خارجياً، وتحديداً مع الدول المحيطة وأبرزها إيران.

ويبين أبو عيشة، أن تأجيل رفع سعر الفائدة على الدولار الأمريكي إلى ما بعد شهر يونيو، أدى إلى تراجع سعر صرف الدولار مقابل كافة العملات الأجنبية.

ويوضح، أن الاقتصاد الإسرائيلي يمتاز بنوع من القوة في البناء المتعلق بمستويات البطالة والتضخم، فتلك المؤشرات الإيجابية عن قوة الاقتصاد الإسرائيلي، تدعم هبوط الدولار حتى مستويات ما تحت الـ 3.55 شيقلاً.

ويؤكد، أنه في وقت سابق تدخل البنك المركزي الإسرائيلي وباع كميات كبيرة من عملة الدولار تصل يومياً لـ 200 مليون دولار، لإيقاف نزيف الدولار لحد مستويات 3.60 سيقلاً، لكنه لم يستطع إيقاف نزيفه، وترك المجال لقوة العرض والطلب على الدولار.

ويشير المحلل المالي، إلى أن الأسبوع القادم يعتبر حاسماً في المؤشرات الاقتصادية الأمريكية، سواء معدل البطال أو معدل نسبة التوظيف للقطاع غير الخاص، فإن أتت المؤشرات والبيانات إيجابية فإنها ستعيد الهيبة إلى عملة الدولار والعكس.

وبحسب التحليل الفني، ينصح أبو عيشة المواطنين بشراء عملة الدولار خلال الأسبوع الجاري والمقبل، لأنها ستعود عليهم بالربح والفائدة.

ويتابع: "انخفاض الدولار سيكون بمصلحة التجار الفلسطينيين، لأنهم يشترون بضائعهم بعملة الدولار ويتم بيعها بعملة الشيقل، الأمر الذي يسبب لهم مكاسب إضافية كبيرة، وسيكون هناك استفادة لـ 75% من موظفي القطاع العام في الحكومة سواء في غزة أو الضفة المحتلة، على اعتبار أن القيمة الشرائية سترتفع بالشيقل مقابل الدولار، وسيكون هناك متضررون من الذين يتلقون رواتبهم بالدولار، وأصحاب الأملاك الذين يقومون بتأجيرها بالعملة الخضراء، ولكن هناك مؤسسات عاملة في فلسطين كوكالة غوث وتشغيل اللاجئين، فإنها تثبت قيمة الدولار لموظفيها مقابل 4.2 بسبب وجود حماية اجتماعية اقتصادية مالية لديهم من خلال مؤسساتهم".

في ذات السياق، يؤكد الخبير والمحلل الاقتصادي الدكتور أسامة نوفل، أن انخفاض صرف الدولار مقابل العملات الأخرى وخاصة الشيقل، له عدة أسباب، أبرزها: تراجع الاقتصادي الأمريكي بشكل عام، بسبب توجه سياسة ترامب الاقتصادية بعدم الانفتاح على العالم الخارجي، ذلك الأمر أدى إلى انخفاض الاقتصاد الأمريكي بشكل ملحوظ، لأنه كان سبباً في إلغاء عدة اتفاقيات اقتصادية دولية مع الولايات المتحدة الأمريكية، أبرزها جمهورية الصين.

ويوضح د. نوفل، أن تراجع الدولار مقابل العملات الأجنبية بشكل محدود، ولكن الانهيار الأكبر كان مقابل الشيقل الإسرائيلي، بسبب قوة الاقتصاد الإسرائيلي وضعف نظيره الأمريكي.

ويبين، أنه من المتوقع أن يتحسن سعر صرف الدولار قريباً، خاصة بعد عقد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب صفقة اقتصادية تاريخية مع المملكة العربية لسعودية قيمتها فاقت 450 مليار دولار.

إقرأ الخبر من المصدر : دنيا الوطن

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق تداولات ضعيفة لليورو مع استقراره بالقرب من أعلى مستوى قرابة العامين
التالى خبير: القطاع العقاري قاد أداء البورصة خلال العام المالي المنتهي